September 19, 2005

عن أمنيات العام الجديد

Posted in حياتي at 11:50 am by عمر مصطفى

ظل يكتب كثيراً عن أمنيات العام الجديد، عن طموحات المستقبل، وعن مشاعر متضاربة يدركها ويحسها، ولا يفهمها. وكثيراً ما راوغته الأفكار وتمرّدت عليه، وكثيراً ما توقف قلمه حائراً بين العبارات والحروف والألفاظ، لكنه كلما حدث له هذا كان يسرح ببصره في الفضاء الواسع وهو يستجمع أفكاره ويصوغها، ويطيل النظر إلى النجمين المتباعدين، يقيس مسافة تباعدهما، ويراقب حركتهما البطيئة في الفضاء الواسع الممتد. ويطول به الوقت، ويعود إلى الصفحة البيضاء، والأفكار تتخبّط في ذهنه وتؤرقه، ويسرح من جديد، ويقع بصره على الفضاء البعيد الممتد. ويمسك قلمه… ويغرس سنه في أول مساحة بيضاء تقابله… ويكتب…”
من قصة “ليلة رأس السنة” – مجموعة “البلياتشو” – شيماء زاهر
يبدو أنها أيام مفترجة، وأن هناك أمل؛ إذ تتواصل الأخبار المُسعِدة عن أصدقاء وأحباء تنعش قلب الواحد وتطلقه؛ فبعد تهنئة البوبّات، أجدني أهنئ الزميلة والأخت العزيزة “شيماء زاهر” على صدور مجموعتها القصصية الأولى “البلياتشو” عن دار “ميريت” بعد طول انتظار وغياب أمل، لكن اللي بيصبر بينول أهو يا شيماء، ألف مبروك وعقبالنا يا ستي

2 Comments »

  1. Amira said,

    مبروك لشكشوكةالمجموعة ومبروك علينا احنا كمان.. وعقبال ما نشوف ديوانك بقى ونبارك لك عليه يافندم..1

    ربنا يارب يزيد الأفراح كمان وكمان.. قول آمين

  2. Mai Hamdy said,

    ألف مبروك يا شيماء و عقبالك يا عمر و عقبالنا : )


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: