October 12, 2006

مختارات من “أحمد خالد”: أخلو من محبتها

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 3:14 am by عمر مصطفى

 

 

أحمد خالد/” لم أتعلم كيف أحتفي بالحقيقيين من أمثالك، لكني أعرف كيف أحبهم” عمر

 

مختارات من ديوان أحمد خالد (أخلو من محبتها) ء

 

(1)

 

 

لا تتركني وحيداً

فكثيراً ما يموت المرء

دون أن يدري..

لمجرد أن الحياة

لم تزل باقية

 

 

(2)

 

في نهاية شارع

سحبت الشحاذة يدها من الفراغ

وتذكرت..

تذكرت ملمس يديه

حين واعدها لأول مرة

في نهاية شارع

 

 

(3)

 

بعد قليل

ستدرك حبيبتي

أن كرة من الدم كقلبي

غير صالحةٍ

إلا كبقيةٍ نائية

لتكتشف الذئاب أنيابها

 

بعد قليل..

ستبيع أمي

أوانيها القديمة

وتنسى.. طفولتي

 

بعد قليل سيسقط من روحي

أطفالي القادمون

ليسخروا من الملائكة

متخذين موقفاً نهائياً

من الحياة

 

بعد قليل سيترك الموتى.. أسماءهم

فوق جلدي

ويعبئ الكناسون.. تفاصيلي

وربما..

يتركونها

لتلوث أحذية العابرين

 

 

(4)

 

ثمة من أحبهم بلا سبب

لعل الأسباب تجرح

لعلها إن بانت

تصير تفسيراً مراً

لوجود كاذب

حبيبتي..

حينما تصبحين بعد عشرين عاماً

مجرد طفلة فقط

سيصير للأسباب

وجود عذب

 

 

(5)

 

أخلو من محبتها

ولم أزل أرتكب روحي

لم أغلق باب حجرة بعدُ

ولم أدرك.. عدالة الجروح

كل شيء صار بعيداً

ولا ضفة أخرى

لأرى

 

كيف تعود الأشياء إلى مكانها

ولا يوجد زمان كاف

لنمارس حتى نسيانها

ونكبر مرة أخرى

ربما كانت ابتسامة

هذه العزلة

التي تفرقت إلى.. أشكالها

 

أي وجود انفلت

بلا مرارة على كبدي

لا تسع المرآة طيفاً غائباً

ولا تشُف الذاكرة عن سواها

حين أتشابه على نفسي

سأحتج بالحرقة

وأطلق الأسى

 

وأي معنى سيكون نهائياً

لا تـُرتـَب الأنفس

على موائد الخمر

وما يبين في خلوة الليل

صوتي القديم

كنا معاً بالصدى إذاً

كنا معاً

 

 

(6)

 

الحقيقة.. إلى جانب ربها

وما وطئ الموتى من خيال

والرحماء..

يرعون ما نُسي من ذكريات

وقولها:

وإن نأيت عنا طيفك غالب

جُعل الفؤاد لما لا يُرى

وقولها: لمَ نجزع من الفراق

إنما الأرض لم ترحلِ

والليالي التي لم تدرك أيامها

وما بكيته مرتين:

وأنا قائم على السكرة

أو مغادرٌ لما لها

فماذا أصنع بالحياة

إن لم تكن هناك حانة تفسر موتي

 

 

(7)

 

في المناطق الشعبية

تضيع المأساة في رائحة السمك مثلاً

ليس هناك فرصة

لتخليص الحكمة من الدمع..

ولا فراغ لتأمل طفلة بلا أب

اليتم زحام موحش

والإيمان.. يسكن وحيداً

 

أحمد خالد

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: