November 19, 2006

موزاييك

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 10:44 pm by عمر مصطفى

نخب الأشياء الصغيرة

 

 

مكــــــان ما كنّا

ساعـــة ما جينا

زادت ظـنــونــنـا

خـُـفـنا وجــــرينا

وأديــنا تـــــاني

مكان ما رُحــنا

بنعزي روحـــنا

فصّلنا م التفاصيل مراية

 

نشوف ف رؤية

طعم الحكايــــة

نـــدوق ثــواني

ولــــــون بعينه

وفينه ياللي بيني وبينه

مزازيك سماعي

 

وبدون دواعــــي

نطير شراعـــــي

ونعوم فراشـــــة

لكلام تحاشــــــى

يسكن قلوبـــــــنا

لكـــن آسرنـــــا

 

مفضلش غيرنا

فوق البسيطــة

بتـفــتـكرنــــــا

حاجات حويطة

فضلت مكاننا

صاحية وكانـّة

مكان ما كُـنــّا

ساعة ما جينا

عمر

20 نوفمبر 2006

4 Comments »

  1. Ghada said,

    يجازيك بالخير يا عمر!🙂
    وأنا اللي مش مدية خوانة وداخلة عادي يعني..

    from the end
    عميقة وفي الجون..

    نخب أشياءك الصغيرة/ الكبيرة يا صاحب التجربة🙂

  2. كالعادة راشقة في القلب
    نخب الأشياء الصغيرة الجميلة الرقيقة “بس سك لو سمحت!”

  3. لو كنا نعرف ان ستانلي وهوا ستانلي هايعمل العمايل السودا .. احم قصدي البيضا دي كلها كنا اصدرنا فرمان سلطاني بتعيينك انتا والباشكاتب نظّار محطة استانلي! بس خلي بالك المنصب دا محتاج حد “فايق” با بييييييييه!!

  4. tagreba said,

    غادة: النص كان لا يقاوم الحقيقة، صباح الفل
    ابو هشام: يا معلم سك مسكش.. احنا جدعان اويييييي
    لول: أطال الله في عمر مولانا ريّس البحر🙂


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: