December 4, 2006

أوركسترا داغر وعمران 2

Posted in مفيش ف الأغاني كدة ومش كدة, ع العالي..سمّعني at 9:00 pm by عمر مصطفى

 

بعد المرة الأولى التي نشرت فيها سهرة خاصة لصاحب الصوت العبقري المرحوم الشيخ “محمد عمران”، وعازف الكمان الاستثنائي “عبده داغر”، شعرت بسعادة غامرة باكتشاف أن الكثيرين يشاركونني تلك الحفاوة وهذا الولع بالرجلين.

وإن كنت قد فعلت هذا في المرة الأولى صدفة وعرَضاً، فإني أفعلها هذه المرة قاصداً؛ أولاً لكي أستغل هذا المصدر للسعادة مجدداً، وثانياً بسبب الطلبات الغالية بالمزيد، من أصدقاء وأعزاء يعرفوني ولا يعرفوني، لكنهم بالتأكيد يعرفون من يكون داغر وعمران، فنعم المعرفة ونعم المطلوب..

الحقيقة أنا مندهش جداً من هذه الكيميا والتوافق العجيب بين داغر وعمران تحديداً والتي ترقى لمستوى الظاهرة. فما يقدماه معاَ يثور على القوالب الموسيقية المعروفة ويجمع بينها، ويزهد فيها ويعود إليها، فلا تعرف إن كانت هذه تقاسيم أم موال أم تواشيح أم ماذا. فالحكاية تكون ببساطة إن الناس دي بتتجمع لأي سبب كان وبيقرروا يتسلطنوا مع بعض، لا يعرف داغر مسبقاً ما الذي سيقوله عمران، وليس لدى عمران أي فكرة عن الطريقة التي سيبدأ بها داغر عزفه، الحكاية بتيجي كدة، ارتجال خالص.

بيبدأ داغر في العادة بمقطوعة شجية من مزازيكه ذات الطعم المميز، ثم يبدأ في (فـَرش) المساحة لصوت عمران بتقاسيم شجية والتي افتتحها هذه المرة بتقاسيم على مقام البياتي وتفريعاته، ويبدأ عمران في تقسيم الشعر الذي سيغنيه على مراحل، في كل مرحلة يقوم بعصر الأبيات بالمقامات التي يغني منها، فما إن تبدأ في الشباع من هذا المقام ينتقل لغيره، بنقلات صعبة وجميلة وغير متوقعة، في وصلات ذات طابع توشيحي روحاني، ولحسن حظنا أن من يصاحبه عزفاً تعلم مثله في نفس المعصرة.. دول بيعصرونا احنا!

ويكتمل الجو بالطبع بهذا الجمع الجميل من السميعة المتواجدين في المناسبة، بردود فعلهم التلقائية المدهشة التي تجعلك وسط الحالة، ولست مجرد مستمعاً عن بعد..

هذه المرة سنستمع لـ – مش عارف اسميها ايه – فلنقل سهرة “يا من هواه أعزه وأذلني”، نستمع فيها للشيخ محمد عمران بمصاحبة عبده داغر على الكمان، والعود والرق، وطبعاً السميعة:

 

 

يا من هواهُ أعزّه وأذلنـــــــــي

كيف السبيل إلى وصالك دُلني

 

حالـفتـني وحلفـــــــــــــــتَ لي

وحلفتَ بأنكَ لن تخونَ فخُـنتني

 

 

وحلفتَ أنك لا تميلُ مع الهوى

أين اليمينُ وأين ما عاهدتنـــي

 

ولأقعُدنّ على الطريقِ وأشتـــــكي

إني أنا المظلوم منك وأنت ظلمتني

 

ولأدعُونّ عليكَ في غسقِ الدُجى

يُبـليكَ ربي مثلما أبليــــــــــــتني

 

 

 

سَـــــــمَع

8 Comments »

  1. hesteruaa said,

    تسلم يا عمر يا فنان

    صباحه سلطنة

    اخبار الحفلة ايه؟؟

    مستنى

  2. tagreba said,

    الحفلة كانت عظيمة يا احمد، صباحك ورد

  3. Aladdin said,

    قابلت داغر أكثر من مرّة وكان دائماً لقائي به “استثنائياً” كما ذكرت … مش عارف هل هناك “دويتوهات” موسيقية أخرى مثل داغر وعمران في فضائنا الموسيقي الطويل العريض؟!

  4. S.O.S said,

    لقد وعـــدت ……ووفيت
    ولك الشـــكر والتقدير
    رغم أنى كنت أمنى النفــس بشـــىء لم اسمعه من قبل

  5. tagreba said,

    لول: أكيد فيه طبعاً، احنا بنحاول نكتشف، لكن دويتو بمثل هذا الجمال، يصعب تواجده كثيراً
    يوسف: كان بودي يكون التسجيل ده جديد عليك، خصوصاً إني ماعرفش سمعت ايه ومسمعتش ايه، عموماً الجايات أكثر🙂

  6. andrew said,

    bnghjfghgfhfgsdsdfdfgd
    09p

  7. ملكة خليل said,

    شكرا على هذا الدويتو الرائع بين العملاقين عمران و داغر و هل ممكن تحميل المقطع مع الشكر

  8. أحمد said,

    والله العظيم محمد عمران معجزة يا أخي لامثيل له و الله يسكر حينما يقرا و الفنان داغر كذلك


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: