May 9, 2007

النهر في حالته البحريّة

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 8:06 am by عمر مصطفى

 

 

بعد ما دبل الورد الاسمر على شطه
فجأة وبدون مواعيد
النهر اتأمل ف حكايته
وعيّط

قرر يتحوّل بحر

يمكن علشان البحر وحيد
بعيد
مفيش على شطه ورود سمرة
بتدبل فجأة
يمكن علشان البحر بليد
ويادوبك بيفك الخط
بدائي ف غضبه وحبه وتواحيشه
مش مضطر يصاحب حد
كل اللي عرفهم زوار
كل الحكايات فيه أسرار
صنعته إنه يخبيها

يمكن علشان العِشرة
وكسر القشرة
شيء محزن ف المضمون
يمكن علشان الكون
لما بيدّينا الفرصة
على قد ونَسْنا
على قد ما بنخاف م النهايات

 

النهر ف حالته البحرية
هيشيل الشطين على جنب
الشط الضيق والواسع
هيشيل العُمرين على جنب
العمر الخاطف والشاسع
هيداري النخل شوية
وبيوت الناس هيغطيها

 

هيلوّن سمكه البلطي الكالح
بجميع ألوان الفرح الاهبل
وهيستغرق ف الطعم المالح
جداً.. جداً
وهيتغطى
وهيغطي
وهيتماهى
وهيستهبل وهيتباهى
وهينسى كل الأعمار
هيغير اسمه وبلده ودينه
في بطاقته الشخصية
ويغطس ف مداه

 

 

 

عمر

Advertisements

May 1, 2007

لا أحد ينام في اسكندرية

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 8:15 pm by عمر مصطفى

لا أحد ينام في اسكندرية

دينوكراتيس وترام تمانية

 

سيدي كُريّم والنديم وسيدي سيد ابو الدراويش

مجد وزهرة ورشدي وكاميليا

 

حدّش قرا التاريخين والصفحة هيّ هيّ

مدد يا مرسي يا ابو الدرداء يا بوصيري

يا ست صفيّة

 

سيدي ابراهيم كشّاف فنان

بإيده المدينة خللى المخبي يبان

 

 

لا هرب من الجمرك ولا سرق عنب م الغيط

بيصوم في مينا البصل ويزكّي ف زيزينيا

 

عاشق جلوس الرمل خطيب المنشية

سبّاح فلايكي يا ترعة المحمودية

 

داخل من الباب عُمر صوفي في الحضرة

لابس ملابس فؤاد حداد في راس سدرة

 

سند كتافه على العمود والعمود ده رخام

يا سلام لو حبة مُزز بحري على أروام

 

راغب في شرب البولكى في بوالينو وباكوس

يقول النكتة في الأزاريطة تضحك لها فاروس

 

عُشبجي في العطارة والعطارين أحوال

ماشي في مكس الطريق ولا النبي دانيال

 

كرموز وراس التين وستانلي وجليمو

محرم والبياصة.. الأنفوشي عارفينو

 

هو المغني ديميس والمخرجاتي جو

حكى بريشة وانلي الشراغيش حبّوه

 

لا أحد ينام في اسكندرية

دينوكراتيس وترام تمانية

 

سيدي كُريّم والنديم وسيدي سيد ابو الدراويش

مجد وزهرة ورشدي وكاميليا

 

أحمد مصطفى

اهداءاً لإبراهيم عبد المجيد

 

March 12, 2007

عصافير للربيع

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 11:15 am by عمر مصطفى

تحت آذان الفجر

في شارعنا الأسفلت

كانت شجرة عجوزة

واقفة بميل مظبوط

بتفكر في الموت

 

الورق الهربان

زي نتيجة ف شهر ديسمبر

والفرع الحيران

يطلع ولا يتنــُّه

والفرع المتقاعد

مُتنامي ومُتباعد

الجذع المتكرمش

والورد المطرود

 

يمكن كانت نيّة

أو حِس اللي مقرّب

أو زهق المستغرب

من بُعد الأمنية

يمكن هي طريقة

للشجر الأسفلتي

يتدرب على موته

لما الدنيا تشتـّي

فنلاحظ لون أخضر

في ربيعنا الأسمنتي

ونقول شوف الشجرة

بتودّع وتعود..

……..

جنب الصبح الساكن

في شارعنا الأسفلت

كانت نفس الشجرة

بمواتها المكّار

عاملة مطار للعصافير

حاضنة هناجر وفروعها

في جميع الاتجاهات

 

رحلات يومية لبيتنا

ولكل بيوت حتتنا

وفي أي سطوح هتلاقي

صوت العصافير بيغنّي

محلا السفر العشوائي

محلا الطير الطيّاري

 

تقرا العصافير أفكاري

فتزقزق باستنفار

اللحن مفيهش مبالغة

السعيْ مفيهش هزار

احنا اللي بنـَعْني النيّة

وبنسبق باستغفار

احنا معاني الأغنية

واحنا قوافي الأشعار

احنا اللي فهمنا الشجرة

مالهاش غيرنا ومالناش

الشجر اللي بيتعاش

الشجر اللي مبيموتش

لكن مستنّي ربيع

فوتوغرافيا: عمر

February 13, 2007

سـمـاح

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 1:23 am by عمر مصطفى

صحيت من النوم

مسامح الدنيا

ومسامح هدومي

ورجليّا وايديّا

وكل التراب اللي فوق الصور

مسامح غياب القمر بالشهور

وكل الشوارع اللي ضلمت عليّ

وزحمة فراقنا

ومُر السفر

سامحت اللي عاتب

وناسي يواسيني

سامحت كراريسي ومُدرّسيني

وغمضت عيني

وسامحت اضطراري

ف لحظة هبوطي

عفيت عن سكوتي

فهمت احتياجي

عفيت عن شرودي

بقهري ومزاجي

وفيّ حيل اطبطب عليّ ف وَجَل

سماح مُرتجل

وزهوة رضا

فإن حان الأجل

وحلّ القضا

سامحني يا ربّي

وفرّح حبايبي

وحنّن قلوبنا الضعيفة الحزينة

إذا ما بعدنا

فعفواً وقـُرباً

وإذا ما قَرُبنا

فبارك علينا

وقرّب مُنايا

أنا إذ أتوب

يا رب القلوب

سماحاً سماح

February 8, 2007

تعالي

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 6:36 pm by عمر مصطفى

عاوجين مع بعض النظرة على قُدّام

ظابطين مع بعض النغمة من النوى

سامعين سوا

صولوهات قلوبنا حفل راقص على جزئين

سبنا العينين وحوَدْنا ع الإحساس

والريحة بالسؤالات مِتشبّعة

ودوشة ناس

وفيها حس بنات متدلعة

ومراجيح

وانا وانتي بالتفاريح

بنقول لبعض كلام صريح..

ومتداري

تعالي..!

 

8 فبراير 2007

January 19, 2007

علشان باحب النبي

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى, ع العالي..سمّعني at 11:40 pm by عمر مصطفى

اللهم صل وسلم وبارك عليك يا حبيبي يا رسول الله.

كل عام هجري وانتم بخير، 1428 عام مرت من هجرة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم للمدينة المنورة. ومن عبقرية المناسبة لعبقرية قلبي وعيني “فؤاد حداد”، اهديكم قصيدة “مبدأ تاريخ الهجرة” من ديوان (على أعتاب الحضرة الزكية – يا اهل الأمانة) ء

 

 

يا اهل الأمانة والندى والشوق
يا مجمّعين الشمل في الحضرة الزكية
أول ما نبدي القول نصلّي على النبي
سيّد ولد عدنان نبينا الزين
الهجرة كانت مبدأ الأنوار
وفجر دايم في الأثر والعين
أبو بكر كان صدّيق وتاني اتنين
المطمئن في صحبة المختار
أحمد على سرّ الوجود مؤتمن
والعنكبوت يغزل خيوط الزمن
وحمامه باضت عند باب الغار
رقدت جميلة والحنان بيفيض
والمشركين قلبوا العيون البيض
لا أفئدة فيهم ولا أبصار
ويتمّ أمر الواحد الجبار
والنور على طول الطريق ينجلي
تحت السما والشمس أما عَلي
من قبل ما هزّت ايديه ذو الفقار
من قبل ما يكون الإمام الشهيد
كان الفتي – في البُرْد الاخضر سعيد
قاعد فداء المصطفى في الدار
أنا يا رسول الله يا طاهر أمين
باغنّي للدنيا وللمسلمين
من وحي نورك كان شقايَ عمار
وانت اللي عالم بالحنان اللي فاض بي
أنا حتّة من قلبي
في كل بيت من هذه الأشعار

مبدأ تاريخ الهجرة
المعجزة والعبرة
كل الليالي نهار

 

لله بأمر الله
في سبيل ومُلك الله
خرج النبي من الدار
والمؤمن الصدّيق
سلك معاه الطريق
ودخل معاه الغار
يا صاحبي لا تحزن
الله يريدُ الأحسن
بعباده الأبرار
النور خفق بجناحه
والليل سجى ورياحه
والنخل والصبّار
مبدأ تاريخ الهجرة
المعجزة والعبرة
كل الليالي نهار

 

العنكبوت ع الحيط
نسج الزمن والخيط
بمشيئة الستـّار
وجت الحمامة البيضا
حطت لآلئ بيضا
تولد زغابة صغار
نور السما في عينيها
والدنيا تحت إيديها
والغصن في المنقار
قعدت بخير وسلامه
أرق خلقه حمامه
أعمت عين الكفار
مبدأ تاريخ الهجرة
المعجزة والعبرة
كل الليالي نهار

 

ومشى الطريق إلى يثرب
والظهر مال للمغرب
والظل لف ودار
كل الحجارة تسلـّم
كل الشجر يتكلم
وتسبّح الأطيار
والبدر طالع غنـّى
للمؤمنين الجنه
للمشركين النار
الله حي وقادر
نصر النبي اللي مهاجر
لمدينة الأنصار
مبدأ تاريخ الهجرة
المعجزة والعبرة
كل الليالي نهار

 

كان الظلام مستبد وله شهود أشرار
وله طغاه ينحتوا له من الجبل أسوار
وله سلاسل بتضرب ع اليتامى حصار
وله ستاير وله كهنوت وله أسرار
كان الظلام منتشر زاحف غويط حفـّار
حتى في ماء العيون حتى في لهيب النار
إلا وهاجر تقول قلبي على اولادي
تمد نظرة تطول الشمس في الوادي
نور التاريخ استهلّ بهجرة الهادي
أقرب مكان للسما من الأرض كان الغار
أقرب طريق لمدينة الأنصار
هتف النهار اللي سمّع ألف ألف نهار
وهتف نهار استعاد حطّين من العادي
ونهار عبر من بلادي البحر لبلادي
هتفنا الله أكبر والظلام انهار
علشان باحب النبي

وعشان باحب النبي ولإن زيادة الخير خيرين طبعاً؛ هذا تسجيل نادر لداغر والمرحوم الشيخ محمد عمران (يا من بهديك أفلح السعداء)    ء

January 14, 2007

المرجحة والزحلقة

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 7:49 pm by عمر مصطفى

تمت كتابة هذه القصيدة باستخدام أحدث تقنيات الاستشعار عن بعد

المرجحة والزحلقة
ليهم معاني مبحلقة
فلسان وغاوي الشعلقة
وآدي النتيجة

أرابيسك ناقصه المعشقة
والذكريات متبعزقة
أنا قلت استحمل بقى
وآدي النتيجة

يا واقفة بتعدّي النجوم على الطريق الصحراوي
يا ضحكة.. ياا بنت هموم
البحر بيداوي
وانا معدّاوي على ضحكتك مقدرش غير اضحك
وانتي بتداري على دمعتك
تاخدني تنشيجة
وآدي النتيجة

البنت معرفهاش لكني باعرفها
في عنيها.. إنها عارفة
إني باعرفها
احنا اللي سابق معرفتنا قديم
أرواح بتتسابق
ونديم يطيب لنديم
يادي النعيم..
ويادي الحزن
تحويجة
وآدي النتيجة

متعبّينيش غنا في شريط
تنسيه في دواليبك
لو كان غنايا بسيط
هيلف ويجيبك
هيلف ويغازلك
وان كنت مُعتزلك
تبقي انتي واحة بعيد
تبقي انتي آخر الطريق
اللي مالوش آخر
اللي مالوش سكة
لون السما ساخر
والضحك في السكة
حاجزاه إشارة مرور
مستني لون النور

والشعر للتنويه
بيصدّر القافية
والبحر للتمويه
غطسان في تمويجة
وآدي النتيجة

 
13 يناير 2007

December 31, 2006

لا تشبُكيني والنبي

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 4:06 am by عمر مصطفى

نداء إلى أصحاب القلوب الرحيمة ومحبي البسطرمة بالبيض

 

لا تشبُكيني والنبي

فإنّ لي قلبٌ صَبي

يحلو له مرحُ الغرامِ

لكنه.. مُــتـقـلـبِ

لا تشبُكيني والنبي

 

لا تشبُكيني في الهوى

اخضرّ قلـبي فاستوى

ولا من زرع ولا من روى

غير عطشي وانتي بتشربي

لا تشبُـكيني والنبي

 

لا تحرمي صمتي السكونَ

وتـُجهدي فيّ الظنونَ

فقد يكونُ العلمُ مُـشــْقِ

والعشقُ علمٌ غـَيـــهبي

لا تشبُكيني والــــنبي

 

ولا انتي لما..

وانا لما كنتي

تنفض لمّة..تطرح جنينتي

تلمي انتي كلامي كله

يتلموا تاني وتهربي

لا تشبُكيني والنبي

 

ليست بيوتٌ بل هيَ

مترادفاتٌ مُلهية

ياللي انتي هيّ ومش هيَ

أي الضمائرَ ترغبي

لا تشبُكيني والنبي

 

(لا) تنفي والثابت مفيش

جزمي بـ (لمْ) مهمّنيش

وباعيش في دواراية سكون

فيا تسكني.. يا تغرّبي

لا تشبُكيني والنبي

 

31  ديسمبر 2006

December 28, 2006

لون المشمش المدهش وتكنولوجيا البقع

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 2:27 am by عمر مصطفى

يمكن لإنه مكانش فيه

أنا تهت فيه

وبقيت في غاية لاندهاش

ولا لون ثبت

ولا قلب باش

ولا حب كان يغسل أكثر بياضاً

أو خضاراً أو صفاراً

أو لون مشمشي هادي

هتلاقي بقعة لطيفة

عادي

بقع الحياة ماكياج

 

يا صوف الأضرحة المبلول

غَسول عنيّا لونه اخضر سندسي

داريني وانا بابكي يا عيني واحرسي

خللي اللي شافوا يقولوا

ما شوفناش

بعد العياط

ألعب في حوش الانبساط

والراحة

واشوف كويس قوي

كأي عيّل ع المعاش

وابقى في غاية لاندهاش

 

28 ديسمبر 2006

December 22, 2006

مرثية للشيخ وريحة زمان

Posted in موزونٌ مُقـــفـّى at 10:59 pm by عمر مصطفى

الله يرحمك يا شيخ “ممدوح”، كدة يا راجل يا طيب تموت قبل ما تغني في فرحي، ده كلام؟

لا أوْحَشَ اللهُ مِنكَ يا شيخ ممدوح
لا أوْحَشَ اللهُ مِنكِ يا روح بتروح

أنا مش هاعتــب عليـــــك
عَـــدَم غُنـاك في الفـــــرح
آديـك مشــــــــــــــــــــــيت
ومجـــــاش معــاد الـفــرح
يــادي الفــرح لو جــيــــت
مين اللي صوته يفــــــوح
وَجْد وغــَـزَل..تنكيـــــــت
عشق وطرب مشـــــروح
لا أوْحَشَ اللهُ مِنكَ يا شيخ ممـــــدوح

في الفجر من رمضـــــــان
في ســـاعـــة التـسـابيـح
صوتــــك يـِرُج المــقــــام
بتلاوة وبتواشيـــــــــــــح
بنعــــــرفه على طــــــول
في آخــــــــر الأذكــــــــار
سبت الـــدُعــــا تذكــــــار
حِسّك مكانـــش خجــول
حِسـّـــك مكانش صريــح

تلـِّــجت من رعشـتــُـــه
والناس كما أنســـــــام
وانت على حضرتــُــــه
تــَـــدعو صـلاة وسـلام
وانت مِدوزن مـقــــــام
الراحــة في التراويــح
زيْ اللي ناوي يـــروح

لا أوْحَشَ اللهُ مِنكَ يا شيخ ممــــــــــدوح

روّحت سايب في بـالي لـيالي الطبطبة
وانا كنت عيـــــــل باردّد
ليه “يا نسـيم الصَـبــــا”
مـِـصــاحب الصُحبـــــة
وموّنــس الأغـــــــراب
لـــيه انت تحـديداً
بتودّنــا شجـــونك

وتتريق..
على ضلمة عـيــونــك
وروحـــــــــك الأشطر
تتـــــجلى بينهم غرام
وقلـبــــــك الأنــْـــــوَر
كَفّاك غُـنــاك يا كفيف
كَفّاك غُـنـاك يا شفيف
وف زهوة التـصقــيف
تتهز من عــُــــــــربة
تزعق كما درويــــش
ما نحســـــش الغربة
الله علــيـــك يا احمد
تسلم ايديك وتعيــــش
حبـيـت ما بينكو السهر

الفتــّـة يا ام عُمـــــر
السيكا يا أنغــــــــــام
ريحة بنفسج في صوتك
فينك يا شيخ عـُمـــــران
قد حـــــــــان آذان الفجر
وقد شـُـــفي المجـــروح


لا أوْحَشَ اللهُ مِنكَ يا شيخ ممدوح

وتنفرط من السبحة كمــــــان حبـّة
مكنتش قادر تستنى يا الزمان حبـّة
تستنى مـيـــــــــــــن
واحنا المستعجليــــن
واحنا اللي بـنـــروّح
من غير معاد واضح
من غير وداع مُرضي
بـقيـت بتــاخد روايح
ومعادش فـيك تــــدّي

أيا زمن
دعنا لنتلو ما تيــسر
من أحسن القَصَصْ
نتملــّى اكــتـــــــــر
في العيون والقِصص
دعنـــــــــــــا لنـشـدُو
في ذكرى قلبٍ شَخَص
وفــــــــــــــازَ بمـحبة
ما كنتش قادر تستنى يا الزمان حبـّة

وانت يا والــــــــــــدي
بتكتب غنوة لاصحابك
تطاوعك الـقـــــــــافية
وتفيضي يا أسامـــــي
زرعتها في قلبـــــــي
بقــْيــِت على لسانــي
“اسمه عبده..
اسمه سامي
اسمه من بين الأسـامي”
راحت ليالي زمان

خيرٌ من الأحـــــزان
ذكرى تــَعودُ الروح
لا أوْحَشَ اللهُ مِنكَ يا شيخ ممدوح

 القصيدة مسموعة

عمر 22 ديسمبر 2006

Next page